ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ أنواعه وأمثلة وكيفية القيام بذلك ( دليل شامل 2024)

 يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني أحد أكثر الأدوات فعالية في التواصل مع العملاء وبناء العلاقات المستدامة معهم. 

مع دخولنا عام 2024، يصبح من الضروري فهم أعمق لأهمية هذا النوع من التسويق وكيفية استغلاله بأقصى إمكانياته. 

ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ ببساطة: إنه استخدام البريد الإلكتروني كوسيلة لإيصال الرسائل التسويقية مباشرة إلى جمهور مستهدف، بهدف تعزيز الوعي بالعلامة التجارية، زيادة المبيعات، وتحقيق رضا العملاء.

 هذا المقال يمثل دليلاً شاملاً لتسليط الضوء على أنواع التسويق عبر البريد الإلكتروني المختلفة، مثل الرسائل الإخبارية، العروض الترويجية، والتنبيهات الشخصية.

 سنستعرض أيضاً أمثلة عملية توضح نجاح هذه الاستراتيجيات في الواقع، ونقدم خطوات مفصلة لكيفية البدء ببرنامج تسويق عبر البريد الإلكتروني ناجح وفعّال.

 انضم إلينا لأستكشاف هذا الجانب الحيوي من  التسويق الرقمي، لنزودك بالأدوات والمعرفة التي تحتاجها لتحقيق أهدافك التسويقية في 2024 وما بعدها.

ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني
دليل التسويق عبر البريد الإلكتروني

ما هو التسويق عبر البريد الإلكتروني؟

يُعد التسويق عبر البريد الإلكتروني قناة تسويقية قوية، وهو نوع من التسويق المباشر والتسويق الرقمي الذي يستخدم البريد الإلكتروني للترويج لمنتجات أو خدمات شركتك. 

يمكن أن يساعد في إطلاع عملائك على أحدث المنتجات أو العروض الخاصة من خلال دمجها في استراتيجيات أتمتة التسويق.

 كما يمكن أن يلعب دورًا محوريًا في استراتيجيتك التسويقية من خلال جذب العملاء المحتملين، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية، وبناء العلاقات، وإبقاء العملاء منخرطين بين عمليات الشراء عبر أنواع مختلفة من رسائل البريد الإلكتروني التسويقية.

تاريخ موجز للبريد الإلكتروني

في عام 1971، أرسل مهندس الكمبيوتر "راي توملينسون" أول بريد إلكتروني.

 كانت الرسالة مجرد سلسلة من الأرقام والحروف، لكنها خلقت عصراً جديداً من الاتصالات. 

توملينسون كان أيضاً أول من استخدم الرمز "@" في عناوين البريد الإلكتروني.

وفي عام 1978، استخدم مدير التسويق في شركة Digital Equipment Corp، غاري ثويرك، هذا الوسيط الجديد لإرسال أول بريد إلكتروني تجاري، يعلن فيه عن منتج جديد.

كانت قائمة البريد الإلكتروني لثويرك تحتوي على 400 عنوان فقط، ومع ذلك، حققت رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلها مبيعات بلغت نحو 13 مليون دولار.

بحلول التسعينيات، أصبح الإنترنت متاحًا تجاريًا للجماهير، وبدأت طرق التواصل تتغير بشكل كبير. 

اكتشف المسوقون أن البريد الإلكتروني يمكن أن يكون وسيلة فعالة للإعلان، مما أدى إلى الحاجة لتحديثات تنظيمية، مثل تعديل قانون حماية البيانات في المملكة المتحدة ليتطلب خيار "إلغاء الاشتراك" في جميع رسائل البريد الإلكتروني التسويقية.

أنواع وأمثلة التسويق عبر البريد الإلكتروني

هناك العديد من أنواع التسويق عبر البريد الإلكتروني، حيث يخدم كل نوع هدفًا مختلفًا ويتفاعل مع جمهورك بطرق متنوعة.

 سنستعرض بعض هذه الأنواع لتتمكن من اختيار الأنسب لحملة التسويق عبر البريد الإلكتروني لشركتك.

1- رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية

هذا النوع يهدف إلى الترحيب بالعملاء الجدد وتعريفهم بمنتجاتك أو خدماتك. 

غالبًا ما تتضمن هذه الرسائل تقديم تجربة مجانية أو مكافأة أخرى، وتُستخدم لتقديم عميل جديد محتمل إلى الشركة، مما يساهم في بناء علاقة أولية إيجابية وتعزيز الانطباع الأول.

رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية

2- رسائل البريد الإلكتروني الإخبارية

تعتبر رسائل البريد الإلكتروني الإخبارية من أكثر الأنواع شيوعًا، حيث تسلط الضوء على المنتجات والخدمات الجديدة، وتحتوي غالبًا على مقالات، مدونات، ومراجعات العملاء. 

تُرفق هذه الرسائل عادة بعبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء معين، مثل قراءة منشور جديد أو التحقق من منتج محدد، بهدف الحفاظ على تفاعل العملاء المستمر وزيادة الوعي بالعلامة التجارية.

رسائل البريد الإلكتروني الترحيبية

3- رسائل البريد الإلكتروني المخصصة

تستهدف هذه الرسائل جزءًا محددًا من قائمة بريدك الإلكتروني بناءً على معايير معينة مثل المشتريات الأخيرة أو العملاء غير النشطين. 

تهدف إلى تخصيص الرسائل بناءً على اهتمامات وسلوكيات محددة، مما يزيد من فعالية الحملات ويعزز التفاعل الشخصي مع العملاء.

4- رسائل البريد الإلكتروني الدعوية

تُستخدم هذه الرسائل للإعلان عن أحداث قادمة، إطلاق منتجات جديدة، أو ندوات.

 تستهدف الشركات من خلالها جذب الانتباه وزيادة الوعي حول الأحداث الخاصة، مما يسهم في تعزيز المشاركة وزيادة الاهتمام بفعاليات الشركة.

5- رسائل البريد الإلكتروني الترويجية

تستهدف هذه الرسائل جمهورًا واسعًا بهدف الحفاظ على الوعي بالعلامة التجارية وترويج المنتجات أو الخدمات الجديدة. 

غالبًا ما تكون عامة في طبيعتها، وتهدف إلى إبقاء العملاء على اطلاع دائم بالعروض والمنتجات المتاحة.

رسائل البريد الإلكتروني الترويجية

6- رسائل البريد الإلكتروني المغذية

تستهدف هذه الرسائل جمهورًا محددًا من خلال سلسلة من الرسائل التي تهدف إلى تحويلهم من مرحلة التفكير إلى مرحلة الشراء.

 تركز هذه الرسائل على بناء الاهتمام بمنتج أو خدمة معينة من خلال تقديم معلومات إضافية أو عروض ترويجية ذات صلة، ما يساعد في تعزيز قرار الشراء وزيادة معدلات التحويل.

7- رسائل التأكيد الإلكترونية

تُرسل هذه الرسائل إلى المستخدمين الذين قاموا بالتسجيل للحصول على رسائل إخبارية أو قاموا بشراء عنصر عبر الإنترنت.

 تؤكد هذه الرسائل استلام عملية الشراء أو التسجيل، وتضمن تضمين المستخدمين في القائمة لتلقي معلومات إضافية، كما تعزز الثقة وتطمئن العملاء بأن معاملاتهم تمت بنجاح.

8- رسائل البريد الإلكتروني الموسمية

تستغل هذه الرسائل موسم العطلات أو المناسبات الخاصة لتقديم معلومات حول المبيعات والعروض الترويجية المرتبطة بهذه المناسبات، مثل عيد الميلاد أو عيد الأم أو الاعياد الدينية أو الوطنية.

 تهدف إلى جذب انتباه العملاء وزيادة المبيعات خلال الفترات الزمنية التي تشهد ارتفاعًا في الطلب.

رسائل البريد الإلكتروني الموسمية

9- رسائل البريد الإلكتروني للمسح

تُرسل هذه الرسائل لجمع تعليقات العملاء، مما يعكس تقديرك لآرائهم ورغبتك في تحسين المنتجات أو الخدمات بناءً على ملاحظاتهم.

 تساعد هذه الاستطلاعات في فهم احتياجات العملاء بشكل أفضل وتطبيق التعديلات اللازمة لتحسين تجربة المستخدم.

فوائد التسويق عبر البريد الإلكتروني

بدءًا من تأكيدات الطلب وصولاً إلى الرسائل الإخبارية، تُعد رسائل البريد الإلكتروني جزءًا أساسيًا من نمو أعمالك وإدارتها.

يساعدك التسويق عبر البريد الإلكتروني على تحقيق أهداف رئيسية:

1- مهم لنجاح الاعمال

87% من المسوقين يعتبرونه بالغ الأهمية لنجاح الأعمال.

يُعد ثالث أكثر منصات الوسائط المملوكة شيوعًا التي يستخدمها مسوقو B2B لتوزيع المحتوى في العام الماضي.

2- الوصول إلى العملاء

يوجد أكثر من 4.3 مليار مستخدم للبريد الإلكتروني حول العالم.

من المتوقع أن يصل عدد المستخدمين إلى 4.48 مليار بحلول عام 2024.

3- عائد الاستثمار

يولد البريد الإلكتروني 36 دولارًا مقابل كل دولار يتم إنفاقه (بيانات عام 2022).

من المتوقع أن تصل إيرادات التسويق عبر البريد الإلكتروني إلى 12.88 مليار دولار في عام 2025، وفقًا لشركة Statista.
فعالية القناة:
  • 51% من المسوقين يعتبرونه القناة التسويقية الأكثر فعالية، وفقًا لاستطلاع اتجاهات التسويق.
  • 53% من المسوقين سيواصلون الاستثمار في التسويق عبر البريد الإلكتروني في عام 2024.
  • 33% من المسوقين سيزيدون استثماراتهم في التسويق عبر البريد الإلكتروني في عام 2024.
  • 33% من المسوقين يرسلون رسائل بريد إلكتروني أسبوعية، و26% يرسلون رسائل بريد إلكتروني عدة مرات شهريًا.

4- زيادة حركة المرور

رسائل البريد الإلكتروني التسويقية يمكن أن تزيد من حركة المرور إلى موقع الويب، كما لوحظ في النشرات الإخبارية للمدونات التي تتضمن منشورات المدونة.

5- فعالية مثبتة

البريد الإلكتروني يظل أداة فعالة وغير معترف بها بما يكفي في مجال التسويق.

95% من المسوقين عبر البريد الإلكتروني يعتبرونه فعالًا، كما تؤكد باميلا بامب، رئيسة قسم نمو المحتوى في HubSpot.

6- زيادة التفاعل وعائد الاستثمار

تعزيز البريد الإلكتروني بشكل كبير يؤدي إلى ارتفاع عائد الاستثمار، وملايين مشاهدات الصفحة، وعدد لا يحصى من التحويلات، وحتى العملاء.

7- ملكية القناة

التسويق عبر البريد الإلكتروني يمنحك التحكم الكامل في كيفية، ومتى، ولماذا تتواصل مع المشتركين لديك، بعيدًا عن تأثيرات الكيانات الخارجية.

سلبيات التسويق عبر البريد الإلكتروني

بينما يبدو التسويق عبر البريد الإلكتروني وسيلة مثالية للوصول إلى العملاء وتنمية العلاقات التجارية، إلا أن هناك بعض العيوب التي تواجهها الشركات.

 في الواقع، تختار العديد من الشركات استخدام وسائل أخرى مثل EZ Texting كبديل للتواصل.

الجوانب السلبية لحملات التسويق عبر البريد الإلكتروني:

1- رسائل إلكترونية مزعجة

تملأ صناديق البريد الوارد بالمعلومات غير المرغوب فيها.

العديد من الرسائل تنتهي في مجلدات البريد العشوائي.

غالبًا ما تُهدر الوقت والجهد للشركات المرسلة.

2- حجم البريد الإلكتروني

تحميل البريد الإلكتروني الكبير يستغرق وقتًا طويلًا.

قد يفقد العملاء المحتملون الاهتمام أثناء انتظار التحميل.

يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على معدلات التحويل.

3- المنافسة

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو وسيلة شائعة، مما يجعل التميز صعبًا.

قد يتطلب التميز عن المنافسين الاستثمار في محتوى قوي وعروض ترويجية مغرية.

4- الإرسال المكثف

يُرسل حوالي 333 مليار بريد إلكتروني يوميًا، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 392.5 مليار بحلول عام 2026 .

5- التفاعل

الاشتراك في البريد الإلكتروني لا يعني بالضرورة التفاعل المستمر.

يجب البحث باستمرار عن طرق جديدة لجذب الجمهور، وإلا فإن معدلات الفتح قد تنخفض ويزداد عدد عمليات إلغاء الاشتراك.

6- التصميم

يجب تصميم البريد الإلكتروني ليتناسب مع مختلف الأجهزة مثل الهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر.

التصميم غير المتوافق قد يؤدي إلى عرض البريد الإلكتروني بشكل غير مثالي، مما قد يتسبب في حذف الرسالة بسرعة.

7- التكلفة

بعض خدمات البريد الإلكتروني تدعي أنها مجانية، لكنها تفرض رسومًا على إجراءات إضافية مثل إضافة الصور أو تجاوز عدد الكلمات.

تكاليف التصميم، وبناء قاعدة بيانات جهات الاتصال، وإرسال البريد الإلكتروني قد تؤثر على الميزانية.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني حسب الصناعة

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني
إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني حسب الصناعة

تتغير قواعد التسويق عبر البريد الإلكتروني بناءً على مجال عملك والجمهور المستهدف.

 فيما يلي بعض الاتجاهات الهامة لشركات B2B وB2C والتجارة الإلكترونية والعقارات، والتي يمكن أن تساعد في توجيه استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني لشركات B2B:

  • الوسائط المملوكة: البريد الإلكتروني هو ثالث أعلى منصة للوسائط المملوكة التي يستخدمها مسوقو B2B لتوزيع المحتوى في آخر 12 شهرًا.
  • فعالية القناة: 44% من مسوقي B2B يعتبرون التسويق عبر البريد الإلكتروني القناة التسويقية الأكثر فعالية.
  • تقييم الأداء: التفاعل عبر البريد الإلكتروني يُعتبر المقياس الرابع الأكثر ثاقبة عند تقييم الأداء، متفوقًا على وسائل التواصل الاجتماعي وتصنيفات البحث وجودة العملاء المحتملين.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني لشركات B2C:

  • تحدي القائمة البريدية: 50% من مسوقي B2C يرون أن زيادة قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بهم هو أحد أكبر التحديات.
  • التردد في الإرسال: 37% من مسوقي B2C يرسلون رسائل بريد إلكتروني تسويقية يوميًا إلى المشتركين لديهم.

إحصائيات التسويق عبر البريد الإلكتروني للتجارة الإلكترونية:

  • قائمة الاتصالات: 57.2% من مسوقي التجارة الإلكترونية يديرون قوائم بريدية تحتوي على ما بين 1000 إلى 10000 جهة اتصال.
  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية: 85.7% من مسوقي التجارة الإلكترونية يعتبرون زيادة الوعي بالعلامة التجارية الهدف التجاري الأساسي لاستراتيجية البريد الإلكتروني لديهم.
  • معدلات الفتح: ما يقرب من 72% من مسوقي التجارة الإلكترونية يعتبرون انخفاض معدلات الفتح التحدي الأكبر الذي يواجهونه مع البريد الإلكتروني.
هذه الإحصائيات والاتجاهات يمكن أن تساعدك في تحسين استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك بناءً على مجالك ونوع الجمهور المستهدف.

لماذا يعد التسويق عبر البريد الإلكتروني مهمًا

البريد الإلكتروني، على الرغم من عمره الذي يتجاوز 50 عامًا، إلا أنه لا يزال وسيلة اتصال قوية وفعالة.

 لقد قطعت شوطًا طويلاً منذ نشأتها في عام 1971، ومع أكثر من 4.7 مليار مستخدم متوقع بحلول عام 2026، فمن الواضح أن البريد الإلكتروني هنا ليبقى.

قد تتساءل، مع صعود وسائل التواصل الاجتماعي، عن أهمية البريد الإلكتروني في استراتيجيتك التسويقية. 

حسنًا، وسائل التواصل الاجتماعي، على الرغم من أهميتها، إلا أنها لا تقدم نفس المزايا التي يقدمها البريد الإلكتروني.

أولاً، يوفر البريد الإلكتروني مستوى من التخصيص لا يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي مطابقته.

 يمكن للعلامات التجارية إنشاء حملات مستهدفة للغاية، وضمان وصول المحتوى الصحيح إلى الشخص المناسب في الوقت المناسب.

 إنه أكثر فعالية من حيث التكلفة من القنوات الأخرى، مما يجعله مثاليًا للشركات الصغيرة التي تعمل بميزانيات محدودة.

ثانيًا، يعد البريد الإلكتروني قناة ذات معدل تحويل أعلى رسائلك ليست مجرد منشورات عامة، بل هي محادثات خاصة مع عملائك المحتملين. 

إنها طريقة مباشرة للوصول إلى صناديق البريد الوارد الخاصة بهم، دون القلق بشأن خوارزميات وسائل التواصل الاجتماعي التي تعيق وصولك.

 طالما أنك تتبع أفضل الممارسات، فستضمن وصول رسائلك.

ثالثًا، يسهل تتبع وتحليل أداء حملات البريد الإلكتروني باستخدام أدوات CRM المناسبة، يمكنك معرفة عدد الأشخاص الذين يفتحون رسائلك الإلكترونية، وينقرون عليها، ويتفاعلون معها. 

كما أن دمج البريد الإلكتروني مع وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يحسن التحويلات بنسبة تصل إلى 70٪.

والأرقام تتحدث عن نفسها:
  • في عام 2023، كان هناك أكثر من 4.37 مليار مستخدم للبريد الإلكتروني على مستوى العالم، وهو رقم ينمو باستمرار.
  •  99% من هؤلاء المستخدمين يتحققون من بريدهم الإلكتروني يوميًا، مما يجعله قناة اتصال موثوقة.
  •  يفضل 62% من المستهلكين التواصل مع الشركات الصغيرة عبر البريد الإلكتروني، مما يجعله قناة مفضلة.
  •  أثرت رسائل البريد الإلكتروني التسويقية على قرارات الشراء لـ 59% من الأشخاص، مما يدل على تأثيرها على المبيعات.
إن تجاهل قوة البريد الإلكتروني يعني تفويت فرص المبيعات وبناء علاقات قوية مع العملاء لذا، لا تتجاهل قوة البريد الإلكتروني في استراتيجيتك التسويقية!.

متى تستخدم التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ 

يظل التسويق عبر البريد الإلكتروني أداة قوية لتحقيق عدة أهداف مهمة:
  • بناء العلاقات: تعزيز الاتصالات من خلال التفاعل الشخصي مع العملاء.
  • تعزيز الوعي بالعلامة التجارية: إبقاء شركتك وخدماتك في ذهن العملاء المحتملين، خاصة عندما يكونون جاهزين للتفاعل.
  • تعزيز المحتوى: استخدام البريد الإلكتروني لمشاركة محتوى المدونة ذي الصلة أو الموارد القيمة مع العملاء المحتملين.
  • توليد العملاء المتوقعين: تشجيع المشتركين على تقديم معلوماتهم الشخصية مقابل الحصول على موارد ذات قيمة بالنسبة لهم.
  • تسويق المنتجات: الترويج لمنتجاتك وخدماتك بفعالية.
  • رعاية العملاء المحتملين: تقديم محتوى يساعد العملاء على النجاح في تحقيق أهدافهم، مما يعزز من رضاهم وولائهم.

كيفية البدء بالتسويق عبر البريد الإلكتروني

أعلم أن من السهل الانشغال بالإمكانيات الهائلة للتسويق عبر البريد الإلكتروني، لذا دعونا نركز على بعض الخطوات الأساسية لإنشاء حملة بريد إلكتروني فعالة تُسعد عملاءك.

لتبسيط العملية، دعنا نقسمها إلى خطوات أساسية تسهم في إنشاء حملة بريد إلكتروني فعالة ومميزة:

1- إنشاء استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني

لإنشاء استراتيجية بريد إلكتروني فعالة وإرسال رسائل بريدية يقرأها الناس بالفعل، يمكنك اتباع خطة واضحة تتكون من خطوات رئيسية.

فكر في الخطوات الستة التالية كمخطط تفصيلي لاستراتيجية بريدك الإلكتروني. 

سنستعرض بعض هذه الأمور بتفصيل لاحقًا.

1. حدد جمهورك

لبناء رسائل بريد إلكتروني فعالة، سواء كانت حملة أو رسالة واحدة، يجب أن تبدأ بفهم جمهورك.

 مثل أي استراتيجية تسويقية أخرى، ابدأ بتحديد شخصية المشتري، وافهم نقاط ضعفهم واحتياجاتهم، ثم خصص حملتك لتناسب هذه الاحتياجات.

2. حدد أهدافك

قبل تحديد أهداف حملتك، اجمع بعض الإحصائيات الخاصة بمجالك واستخدمها كمعايير لأهدافك.

 من المهم أن تكون هذه العملية جزءًا من استراتيجيتك أيضًا.

حدد أهدافك

ستجد أن المعايير تختلف بشكل كبير، لكن باستخدام هذا الدليل، ستتمكن من تحديد أهداف واقعية لفريقك.

3. أنشئ قائمة بريدك الإلكتروني

لتتمكن من إرسال رسائل بريد إلكتروني، تحتاج إلى قائمة من المستخدمين الذين سمحوا لك بإرسال المحتوى إليهم. 

هناك عدة طرق لإنشاء هذه القائمة والتي سنتناولها لاحقًا.

لا تقلق إذا كانت قائمتك صغيرة في البداية، فقد يستغرق بناؤها وقتًا.

 في هذه الأثناء، عامل كل مشترك وكل عميل محتمل ككنز، وستلاحظ أن قائمتك تبدأ في النمو بشكل طبيعي.

4. اختر نوع حملة البريد الإلكتروني

تتنوع حملات البريد الإلكتروني، وقد يكون من الصعب اختيار النوع المناسب.

 هل ترسل رسالة إخبارية أسبوعية؟ أم تعلن عن منتجات جديدة؟ أم تشارك منشورات مدونة؟

الأمر يعتمد على جمهورك.

ابدأ بالتعرف على أنواع حملات البريد الإلكتروني، ثم حدد ما هو الأنسب لجمهورك.

 يمكنك أيضًا إعداد قوائم مختلفة لأنواع مختلفة من الرسائل الإلكترونية، حتى يتمكن العملاء والمحتملين من الاشتراك في ما يهمهم فقط.

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في كتابة رسائل البريد الإلكتروني، يمكنك التفكير في استخدام الذكاء الاصطناعي للمساعدة مثل ChatGPT.

أو الادوات المدعومة داخل منصات التسويق عبر البريد مثل Hubspot.

5. قم بعمل جدول زمني

قم بعمل جدول زمني

من الضروري إنشاء جدول زمني واضح لحملات البريد الإلكتروني الخاصة بك. 

حدد عدد المرات التي تخطط فيها للتواصل مع قائمتك وأخبر جمهورك مقدمًا.

 بهذه الطريقة، سيعرفون بالضبط ما يمكن توقعه، مما يقلل من احتمالية إلغاء الاشتراك ويوفر تجربة مستخدم إيجابية.

يمكن أن يؤدي عدم وجود جدول زمني واضح إلى وصول رسائلك إلى مجلد البريد العشوائي، لذا تأكد من إبلاغ مشتركيك مسبقًا.

 على سبيل المثال، إذا كنت تخطط لإرسال رسالة إخبارية أسبوعية، فأخبرهم بذلك عند الاشتراك.

بالإضافة إلى ذلك، بمجرد تحديد الجدول الزمني، من المهم الحفاظ على الاتساق.

 سيساعدك إرسال رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك في الوقت المحدد وبشكل متسق في بناء الثقة مع جمهورك وضمان بقائك في صدارة أولوياتهم.

6. قم بقياس نتائجك

قياس النتائج وتحليلها أمر بالغ الأهمية في التسويق عبر البريد الإلكتروني.

 كمسوقين، نحن نقيس كل شيء، وكل مقياس رئيسي له أهميته. 

يمكن أن تؤدي التغييرات الصغيرة، بناءً على البيانات التي تم جمعها، إلى تحسينات كبيرة في أداء حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك.

سنتطرق إلى مؤشرات الأداء الرئيسية (KPIs) المحددة التي يجب مراقبتها لتحقيق النجاح الأمثل في حملاتك. 

في هذه الأثناء، استمر في استكشاف عملية إنشاء قائمة بريد إلكتروني قوية وفعالة.

قم بقياس نتائجك

2- اختر منصة التسويق عبر البريد الإلكتروني

إن اختيار المنصة المناسبة للتسويق عبر البريد الإلكتروني هو قرار مهم.

 يعد مزود خدمة البريد الإلكتروني (ESP) مصدرًا رائعًا للدعم والتوجيه أثناء ضبط جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك. 

على سبيل المثال، تقدم أداة HubSpot وMailchimp للتسويق عبر البريد الإلكتروني مجموعة شاملة من الميزات التي تجعل إنشاء حملات البريد الإلكتروني الاحترافية وتخصيصها وتحسينها أمرًا سهلاً.

تتيح لك هذه المنصات إنشاء رسائل بريد إلكتروني تسويقية فعالة وذات مظهر احترافي دون الحاجة إلى مصممين أو متخصصين في تكنولوجيا المعلومات. 

إنها توفر مجموعة متنوعة من القوالب والأدوات التي تجعل عملية إنشاء رسائل البريد الإلكتروني وتخصيصها لجمهورك أمرًا سلسًا.

 علاوة على ذلك، يمكنك تحليل نجاح حملاتك ومشاركة البيانات المهمة مع فريقك لاتخاذ قرارات مستنيرة.

تتضمن ميزات HubSpot وMailchimp وBrevo التي ستساعدك في تعزيز جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني ما يلي:
  •  منصة CRM قوية مع إمكانيات تجزئة متقدمة.
  •  سمعة جيدة مع مزودي خدمة الإنترنت، مما يضمن تسليم رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك بشكل موثوق.
  • نماذج وصفحات مقصودة جذابة وسهلة الإنشاء، مما يسهل على العملاء المحتملين الاشتراك.
  •  أتمتة البريد الإلكتروني لتبسيط جهودك التسويقية.
  •  الامتثال للوائح البريد الإلكتروني، بما في ذلك ممارسات الاشتراك وإلغاء الاشتراك الآمنة.
  •  القدرة على تقسيم اختبار رسائل البريد الإلكتروني لتحسين الأداء.
  • تحليلات مدمجة لمراقبة أداء حملاتك.
  •  تقارير مفصلة وقابلة للتنزيل لمشاركة البيانات مع فريقك.
أفضل جزء في الأمر هو أن خدمة التسويق عبر البريد الإلكتروني من HubSpot متاحة مجانًا، مما يجعلها خيارًا رائعًا للشركات الناشئة أو تلك التي تعمل بميزانيات محدودة.

لذا، إذا كنت تبحث عن منصة تسويق عبر البريد الإلكتروني لمساعدتك في إنشاء حملات احترافية وتحليل نجاحها، فإن HubSpot هي خيار رائع.

وللعمل بشكل احترافي ومتخصص يمكنك استخدام منصة Mailchimp، ولكن إذا كنت تميل إلى الوسطية انصحك Brevo.

3- بناء قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك

بناء قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك

الآن نصل إلى الجزء المفضل لدي: جمع قائمة البريد الإلكتروني بالمشتركين المتحمسين لسماع آرائك.

هناك العديد من الأساليب الإبداعية لبناء قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك (ولا، شراء عناوين البريد الإلكتروني ليست واحدة منها).

من الناحية التكتيكية، يعتمد بناء القائمة على عنصرين أساسيين يعملان معاً لزيادة عدد المشتركين لديك: مغناطيسات العملاء المحتملين ونماذج الاشتراك.

1. استخدم مغناطيس العملاء المحتملين

مغناطيس العملاء المحتملين هو تمامًا كما يبدو: أداة لجذب العملاء المحتملين إلى قائمة بريدك الإلكتروني، وعادةً ما يكون ذلك من خلال عرض مجاني.

يمكن أن يتخذ هذا العرض أشكالًا متعددة، ويجب أن يكون ذا قيمة لعملائك المحتملين، ويُقدَّم مجانًا مقابل عنوان بريد إلكتروني.

لكن هناك مشكلة واحدة: أصبح الناس أكثر حذرًا بشأن مشاركة معلوماتهم الشخصية. 

لا يمكنك توقع الحصول على عنوان بريد إلكتروني دون تقديم شيء ذو قيمة في المقابل.

فكر في عامل جذاب للعملاء المحتملين يكون مفيدًا ومناسبًا ويسهل حياة عملائك المحتملين.

إليك بعض أنواع مغناطيسات العملاء المحتملين التي يمكنك إنشاؤها:
  •  كتب إلكترونية
  • وثيقة مخصص
  •  الرسوم البيانية
  •  التقارير أو الدراسات
  • قوائم المراجعة
  •  القوالب
  •  ندوات أو دورات عبر الإنترنت
  •  الأدوات

2. قم بإنشاء نموذج اشتراك جذاب

نموذج الاشتراك هو وسيلتك لجمع معلومات العملاء المحتملين وإضافتهم إلى قائمتك البريدية. 

إنه البوابة بين العملاء المستقبليين والأصول القيمة التي أعددتها خصيصًا لهم.

إليك بعض النصائح لإنشاء نموذج اشتراك جذاب:

1. تصميم ملفت للنظر وعنوان جذاب

    تأكد من أن نموذجك يبرز بوضوح ويجذب انتباه الزائرين، مما يدفعهم للتسجيل في قائمتك.

2. ارتباط النسخة بالعرض

    يجب أن تكون المعلومات الموجودة في النموذج صادقة وتعكس العرض بشكل دقيق، لضمان عدم خداع العملاء المحتملين.

3. بساطة النموذج

    اجعل النموذج قصيرًا ومباشرًا، خاصة أن هذا قد يكون أول تفاعل مع العميل المحتمل. 

اطلب فقط المعلومات الأساسية مثل الاسم الأول والبريد الإلكتروني.

4. التأكيد المزدوج للاشتراك

    على الرغم من أن طلب المشتركين لتأكيد اشتراكهم مرتين قد يبدو غير ضروري، إلا أن بعض الأبحاث تشير إلى أن هذا النهج يزيد من معدل فتح البريد الإلكتروني، حيث يفضل العملاء بريدًا إلكترونيًا مؤكدًا (COI) بدلاً من مجرد بريد ترحيبي.

5. اختبار التدفق

    تأكد من تجربة نموذج الاشتراك والتأكد من أنه يعمل بشكل صحيح، وأن صفحة الشكر متاحة، وأن العرض يصل إلى المشتركين كما هو موعود.

هذه النصائح تساعد في خلق انطباع إيجابي واحترافي لدى العملاء المحتملين. 

أفضل 7 أدوات للتسويق عبر البريد الإلكتروني

عند البدء فى التسويق عبر البريد فبكل تأكيد تحتاج إلى أدوات تساعدك فى ذلك.

إليك أفضل سبع أدوات للتسويق عبر البريد الإلكتروني:  

1- Mailchimp

تعتبر Mailchimp هو أحد أكثر أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني شهرة واستخدامًا في العالم.

 يوفر مجموعة واسعة من الميزات التي تساعد في إنشاء حملات تسويق فعّالة، بما في ذلك قوالب البريد الإلكتروني القابلة للتخصيص، وأدوات التحليل المتقدمة، والتكامل مع العديد من الأنظمة الأساسية الأخرى مثل منصات التجارة الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. 

كما يوفر خططًا مجانية ومدفوعة تناسب الشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء.

2- Constant Contact

 يتميز Constant Contact بسهولة استخدامه وواجهة المستخدم البسيطة. 

يُعتبر خيارًا ممتازًا للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تبحث عن أداة تسويق قوية وبأسعار معقولة. 

يتيح لك إنشاء حملات بريد إلكتروني، وإدارة قوائم البريد، وتتبع الأداء.

 كما يوفر أدوات إضافية مثل إنشاء مواقع الويب وإدارة الفعاليات، مما يجعله حلاً شاملاً للتسويق الرقمي.

3- Brevo

 توفر Brevo مجموعة متكاملة من أدوات التسويق التي تشمل البريد الإلكتروني، والرسائل النصية القصيرة، والدردشة، وإعلانات الفيسبوك.

تتيح لك الأداة تصميم حملات بريد إلكتروني جذابة باستخدام أداة السحب والإفلات، وإدارة جهات الاتصال بشكل فعال، وتتبع أداء الحملات بدقة. 

كما تقدم خطة مجانية سخية تتضمن العديد من الميزات المتقدمة التي تجعلها خيارًا مثاليًا للشركات الناشئة.

4- GetResponse

 GetResponse هي أداة تسويق شاملة تتجاوز البريد الإلكتروني لتشمل التسويق عبر الويب وإنشاء صفحات الهبوط والندوات عبر الإنترنت. 

تتيح لك هذه الأداة أتمتة حملاتك التسويقية بسهولة، بفضل ميزة الأتمتة المتقدمة التي توفرها.

 كما يمكنك استخدامها لإنشاء محتوى متفاعل وزيادة معدل تحويل الزوار إلى عملاء محتملين.

5- AWeber

   تتميز AWeber بكونها أداة موثوقة للتسويق عبر البريد الإلكتروني، مع تركيز قوي على دعم العملاء.

 توفر مجموعة من القوالب الجاهزة، وأدوات الأتمتة، والاختبارات A/B، بالإضافة إلى تقارير تحليلية مفصلة.

 بفضل دعمها الممتاز والموثوقية العالية، تُعتبر خيارًا جيدًا للشركات التي ترغب في بناء علاقات قوية مع عملائها عبر البريد الإلكتروني.

6- ActiveCampaign

 تجمع ActiveCampaign بين التسويق عبر البريد الإلكتروني وأتمتة التسويق وإدارة علاقات العملاء (CRM). 

تتيح لك الأداة إنشاء حملات بريد إلكتروني مخصصة، وأتمتة التفاعلات مع العملاء بناءً على سلوكهم واهتماماتهم. 

كما توفر تقارير تحليلية متقدمة تساعدك على تحسين استراتيجياتك التسويقية بشكل مستمر. 

بفضل تكاملها مع العديد من التطبيقات والخدمات الأخرى، تُعد خيارًا ممتازًا للشركات التي تبحث عن حلاً تسويقيًا شاملاً.

7- HubSpot

 يُعرف HubSpot بكونه حلاً متكاملاً للتسويق وإدارة علاقات العملاء (CRM).

 يوفر أدوات قوية للتسويق عبر البريد الإلكتروني بما في ذلك القوالب القابلة للتخصيص، والأتمتة، والتحليل المتقدم. 

كما يُمكنك من دمج جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني مع استراتيجيات التسويق الأخرى مثل المحتوى والإعلانات ووسائل التواصل الاجتماعي. 

بفضل ميزاته المتكاملة، يُعتبر خيارًا مثاليًا للشركات التي ترغب في تبسيط عمليات التسويق وإدارة العملاء في منصة واحدة.

الآن، دعنا نتناول بعض أفضل الممارسات المتبعة عالميًا في التسويق عبر البريد الإلكتروني وكيفية إرسال الرسائل التسويقية بشكل فعال.

كيفية إرسال رسائل البريد الإلكتروني التسويقية

إرسال رسائل البريد الإلكتروني التسويقية

إذا سارت الأمور كما هو مخطط، ستتمكن من إنشاء قائمة قوية من المشتركين والعملاء المحتملين الذين يتطلعون لسماع أخبارك.

 ولكن لا يمكنك البدء في إرسال رسائل البريد الإلكتروني فورًا، وإلا فقد ينتهي الأمر برسائلك في مجلد البريد العشوائي، أو الأسوأ، في قائمة الحظر.

فيما يلي بعض الأمور المهمة التي يجب مراعاتها قبل بدء إرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى قائمتك.

1- تنفيذ تجزئة البريد الإلكتروني

بمجرد إضافة الأشخاص إلى قائمتك، يجب تقسيمهم إلى شرائح مختلفة.

وبذلك، بدلاً من وجود قائمة بريد إلكتروني متجانسة تضم الجميع، سيكون لديك فئات فرعية يسهل إدارتها تتعلق بالخصائص الفريدة للمشتركين واهتماماتهم وتفضيلاتهم.

المشتركون لدينا هم بشر، ويجب علينا معاملتهم كذلك.

 هذا يعني عدم إرسال رسائل البريد الإلكتروني العامة.

لماذا يجب عليك تقسيم قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك؟

كل شخص يقوم بالتسجيل لتلقي رسائل البريد الإلكتروني يكون في مستوى مختلف من الاستعداد للتحول إلى عميل (وهذا هو الهدف النهائي).

إذا أرسلت قسيمة خصم لمنتجك إلى المشتركين الذين لا يعرفون حتى كيفية تشخيص مشكلتهم، فقد تفقدهم ذلك لأنك تتخطى مرحلة بناء الثقة وتطوير العلاقة.

يجب أن تتعامل مع كل رسالة بريد إلكتروني ترسلها للمشتركين كما لو كانوا بشرًا ترغب في التواصل معهم، وليس مجرد عملاء محتملين تحاول تجميعهم في فئة واحدة.

كلما زادت تجزئة قائمتك البريدية، زادت الثقة التي تبنيها مع العملاء المحتملين، وسهل تحويلهم لاحقًا.

كيفية تقسيم قوائم البريد الإلكتروني؟ 

الخطوة الأولى في التجزئة هي إنشاء مغناطيسات رئيسية منفصلة ونماذج اشتراك لكل جزء من رحلة المشتري. 

بهذه الطريقة، سيتم تقسيم جهات الاتصال الخاصة بك تلقائيًا إلى قوائم منفصلة.

علاوة على ذلك، تسمح لك منصات التسويق عبر البريد الإلكتروني بتقسيم قائمة بريدك الإلكتروني حسب بيانات الاتصال والسلوك، مما يساعدك في إرسال رسائل البريد الإلكتروني المناسبة إلى الأشخاص المناسبين.

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقسيم قائمتك:
  • الموقع الجغرافي.
  • مرحلة دورة الحياة.
  • مرحلة الوعي والنظر واتخاذ القرار.
  • الصناعة.
  • التفاعل السابق مع علامتك التجارية.
  • اللغة.
  • المسمى الوظيفي.
بالفعل، يمكنك تقسيم قائمتك بالطريقة التي تريدها فقط تأكد من أن تكون محددًا قدر الإمكان عند إرسال رسائل البريد الإلكتروني إلى كل مجموعة فرعية.

2- اختبار أ/ب لرسائل البريد الإلكتروني التسويقية

ليست كل قوائم البريد الإلكتروني متساوية؛ فبعض الجماهير تفضل التخصيص بينما يراها آخرون غير مرغوب فيها. 

قد يحب البعض أزرار الحث على اتخاذ إجراء (CTA) الساطعة والملفتة، في حين يفضل الآخرون عبارة أكثر دقة.

لن تعرف تفضيلات جمهورك حتى تجرب المتغيرات، وهنا يأتي دور اختبار A/B.

يقول ماديسون زوي فيتورينو، مدير التسويق وكاتب محتوى تحسين محركات البحث (SEO) لمدونة موقع HubSpot: "إذا كنت تفكر في إجراء تعديلات هيكلية أو محتوى على التسويق عبر البريد الإلكتروني، فإن اختبار A/B يعد وسيلة ممتازة لتحديد ما إذا كانت التغييرات ستكون ناجحة قبل تنفيذها على نطاق أوسع".

المفاجئ أن العديد من العلامات التجارية لا تستفيد منه.

 وفقًا لدراسة Litmus لعام 2021، تبين ان 44% من المسوقين نادرًا ما يختبرون رسائل البريد الإلكتروني باستخدام A/B أو متعدد المتغيرات، و19٪ فقط يفعلون ذلك بانتظام.

اختبار A/B، أو الاختبار المقسم، يساعدك على معرفة نوع البريد الإلكتروني الذي يحقق أفضل أداء من خلال مقارنة نتائج البريد الإلكتروني A مع البريد الإلكتروني B هذا يكون مفيدًا بشكل خاص عند العمل مع القوالب.

يقول ليترست من HubSpot: "نظرًا لأن رسائل البريد الإلكتروني غالبًا ما تحتوي على نفس القالب، فإن اختبار A/B يعد أمرًا ذكيًا لأنه يمكنك التحكم في المتغيرات خارج الاختبار والحصول على إشارة قوية حول ما يحقق أداءً أفضل".

فيما يلي خطوات اختبار A/B لرسائل البريد الإلكتروني:
  •  حدد متغيرًا واحدًا لاختباره في كل مرة، مثل سطر الموضوع، أو CTA، أو الصور.
  • أنشئ نسختين من البريد الإلكتروني: واحدة تحتوي على المتغير والأخرى بدونه.
  •  أرسل النسختين في نفس الوقت لفترة محددة.
  • حلل النتائج واحتفظ بالإصدار الأفضل أداءً.
  • اختبر متغيرًا جديدًا وكرر العملية.
معظم موفري خدمات البريد الإلكتروني يقدمون اختبار A/B مدمجًا، مما يسهل مقارنة النتائج دون الكثير من العمل اليدوي.

نصائح لاختبار A/B:

1. اختبر عنصرًا واحدًا في كل مرة

يقول كورتيس ديل برينسيبي، قائد برنامج اكتساب المستخدمين وخبير استراتيجي المحتوى في شركة HubSpot: "جرب نفس البريد الإلكتروني مع سطر موضوع مختلف، أو نفس البريد الإلكتروني وسطر الموضوع مع CTA مختلف. 

قد يكون من المغري إجراء عدة تغييرات في وقت واحد، لكن هذا يجعل من الصعب تحديد السبب الحقيقي وراء النتائج".

2.  تجنب "التجارب السريعة"

يجب إجراء اختبار A/B بوعي ومنهجية

 التغييرات السريعة دون التحليل العلمي قد تؤدي إلى استنتاجات غير دقيقة.

يقول ديل برينسيبي: "قد تميل إلى إجراء اختبار A/B غير رسمي عن طريق إجراء تغيير والانتباه بشكل عرضي إلى النتائج. 

هذه الطريقة غير العلمية يمكن أن تتشوه بسبب عوامل خارجة عن إرادتك مثل الموسمية أو إمكانية التسليم".

بدلاً من ذلك، استخدم أداة تسويق عبر البريد الإلكتروني مثل Marketing Hub أو BuzzStream أو Mailchimp للحصول على فهم أعمق وأكثر دقة لأداء بريدك الإلكتروني.

3- تحليل أداء حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني

بعد إطلاق الحملات الأولى، يأتي الوقت لتحليل أدائها.

من خلال التعمق في تحليلات التسويق عبر البريد الإلكتروني، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة تحسن النتائج النهائية لشركتك، وتجذب المشتركين والقراء والعملاء، وتبرر جهودك أمام باقي أعضاء فريقك.

إليك أفضل الطرق لتحليل فعالية حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني.

هناك أربع مؤشرات رئيسية يجب مراقبتها عند تقييم فعالية حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • قابلية التسليم: تقيس مدى وصول رسائل البريد الإلكتروني إلى صناديق البريد الوارد للمشتركين المستهدفين.
  • معدل الفتح: هو النسبة المئوية للأشخاص الذين يفتحون بريدك الإلكتروني بمجرد وصوله إلى صندوق الوارد الخاص بهم.
  • نسبة النقر إلى الظهور (CTR): هي النسبة المئوية للأشخاص الذين ينقرون على عبارات الحث على اتخاذ إجراء.
  • إلغاء الاشتراك: يقيس عدد الأشخاص الذين اختاروا إلغاء الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك بعد تلقيهم البريد الإلكتروني.

4-  ضبط مكونات البريد الإلكتروني لتحسين النتائج

تؤثر العديد من العوامل على مؤشرات الأداء الرئيسية، وستحتاج إلى بعض التجارب والتعديلات لمعرفة التغييرات التي ستؤدي إلى أفضل النتائج.

 إذا لم تحقق الأرقام المطلوبة، جرب تعديل هذه المتغيرات لتحسين أداء بريدك الإلكتروني.

1. التوصيل:

  •  اتبع أفضل الممارسات لتجنب مرشحات البريد العشوائي.
  • أزل الأشخاص غير النشطين من قائمة بريدك الإلكتروني للحفاظ على تفاعل المشتركين.
  •  تحقق من رسائل البريد الإلكتروني التي ارتدت وقم بإزالة عناوين البريد الإلكتروني غير الصحيحة من قائمتك.

2. معدل الفتح:

  • استخدم سطر موضوع جذاب يشجع الأشخاص على فتح البريد الإلكتروني.
  •  جرب إرسال البريد الإلكتروني في أوقات وأيام مختلفة لمعرفة الأفضل لجمهورك.

3. نسبة النقر إلى الظهور (CTR):

  • تأكد من أن عرضك يقدم قيمة حقيقية لقائمتك المقسمة.
  •  أعد كتابة نص البريد الإلكتروني لجعل الإجراء المطلوب من القارئ واضحًا.
  • جرب عبارات حث مختلفة، مثل النسخة الرسومية مقابل النصية، والجريئة مقابل الدقيقة.

4. إلغاء الاشتراك:

  • اعتبر إلغاء الاشتراك فرصة لتنقية قائمتك من الأطراف غير المهتمة.
  •  أرسل بريدًا إلكترونيًا للمشتركين غير النشطين للاستفسار عما إذا كانوا يرغبون في الاستمرار في القائمة.
  •  تحقق من أن البريد الإلكتروني الذي ترسله يتوافق مع علامتك التجارية.
  • تجنب الخداع من خلال الوفاء بالوعود التي تقدمها في رسائل البريد الإلكتروني.
  •  تأكد من أن رسائل البريد الإلكتروني توفر قيمة حقيقية لجمهورك قبل محاولة زيادة المبيعات.

5-  استخدم قالب تقرير التسويق عبر البريد الإلكتروني

بعد إكمال بعض الحملات، حان الوقت لتحليل أدائها. 

لا تكون البيانات مفيدة إلا إذا تم الإبلاغ عنها بطريقة منظمة.

تقرير التسويق عبر البريد الإلكتروني هو جدول بيانات حيث يمكنك تسجيل نتائجك في مكان واحد، مما يساعدك على استخلاص استنتاجات من مؤشرات الأداء الرئيسية واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسينها.

إليك كيفية تنظيم تقريرك:

1. المقاييس:

  •  إجمالي عدد رسائل البريد الإلكتروني المرسلة
  •  عدد رسائل البريد الإلكتروني التي تم تسليمها
  •  معدل التسليم
  •  معدل الارتداد
  •  معدل الفتح
  •  نسبة النقر إلى الظهور (CTR)
  •  معدل النقر للفتح (CTOR)
  •  معدل إلغاء الاشتراك

2. البيانات:

  •  سطر الموضوع
  • طول نص البريد الإلكتروني
  •  نوع العرض
  • CTA (مضمنة أو رسومية)
  •  شريحة القائمة

3. الأسئلة التي يجب طرحها:

  •  هل كان معدل التسليم مرتفعًا مقارنة بالفترات السابقة؟
  •  كيف كانت نسبة النقر إلى الظهور مقارنة بمعدل الفتح؟
  •  هل كانت أرقام إلغاء الاشتراك متوافقة مع رسائل البريد الإلكتروني الأخرى؟
  • هل كان أداء سطر موضوع معين أفضل من غيره؟
  •  هل يؤثر طول البريد الإلكتروني على نسبة النقر إلى الظهور؟
  •  هل يمكن أن يؤدي نوع آخر من CTA إلى أداء أفضل؟
  •  هل كان العرض مناسبًا لشريحة القائمة؟

ما هو أفضل وقت لإرسال بريد إلكتروني تسويقي؟

بدلاً من اختيار يوم ووقت عشوائيين لإرسال رسائل البريد الإلكتروني، كن استراتيجيًا.

 فكر في ما تعرفه عن جمهورك واختر الوقت الأمثل لإرسال رسائلك.

أظهر بحث قامت به شركة  Brevo أن حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني تميل إلى الأداء الأفضل عند إرسالها أيام الثلاثاء أو الخميس، في الصباح حوالي الساعة 10 صباحًا أو في فترة ما بعد الظهر حوالي الساعة 3 مساءً.

ومع ذلك، ما يناسب الأغلبية قد لا يكون الأمثل لجمهورك من المهم تجربة أوقات مختلفة لمعرفة ما يناسب جمهورك تحديدًا. 

يمكنك أيضًا استخدام ميزة تحسين وقت الإرسال، والتي تحدد أفضل وقت لكل جهة اتصال بناءً على بيانات المشاركة السابقة.

لوائح البريد الإلكتروني التي يجب أن تعرفها

توخي الالتزام باللوائح البريد الإلكتروني أمر حاسم حيث إنها توجه وتحمي رغبات المستهلكين فيما يتعلق باستخدام معلوماتهم وكيفية ذلك.

هناك النقاط الرئيسية الثلاثة التي يجب فهمها:

1- الالتزام بقانون CAN-SPAM

CAN-SPAM، هو اختصارًا لـ "Controlling the Assault of Non-Solicited Pornography and Marketing"، يهدف أساسًا إلى حماية حق المستلمين في تلقِّي رسائل بريد إلكتروني مرغوبة فقط.

 صدر القانون عام 2003 ويغطي كافة الرسائل التجارية لضمان توافق رسائلك مع هذا القانون:
  • احتوِّن اسمًا وعنوانًا لشركتك في كل رسالة.
  •  ضع روابط إلغاء الاشتراك بوضوح.
  • استخدم عناوين بريد إلكتروني فعلية.
  •  اختر سطر موضوع يعكس المحتوى.
  •  تذكر أن هذا ليس مشورة قانونية، وللتفاصيل القانونية، استعرض موقع لجنة التجارة الفيدرالية أو الهيئة الموجودة فى بلدك.

2- الامتثال للقانون العام لحماية البيانات (GDPR)

الRGPD يمنح العملاء حرية الاختيار وتقوية العلاقات الثابتة والموثوقة.

 ينطبق على الشركات في الاتحاد الأوروبي وتلك التي تستهدف مواطنيه.

 عدم الامتثال قد يؤدي إلى غرامات باهظة، لامتثال RGPD:
  •  كن صريحًا عند طلب موافقة على البيانات الشخصية.
  • قم بجمع البيانات اللازمة فقط.
  • احترس في تخزين واستخدام البيانات.
  • احتفظ بالبيانات لأغراض مشروعة.
  •  أتيح للأشخاص إلغاء الاشتراك بسهولة.
  •  احترم طلبات الوصول إلى البيانات.
  • احتفظ بسجلات الامتثال.
  •  تجهز استراتيجية GDPR قبل بدء الحملات البريدية.

3- تجنب مرشحات البريد العشوائي

تجنب البريد العشوائي ضروري لتعزيز معدلات التسليم وقياس الفاعلية ب précision.

 لتجنب ذلك:
  •  حاول الحصول على القائمة البيضاء من المشتركين.
  •    انتبه لأسلوب الكتابة وتجنب الكلمات المشبوهة.
  •   استخدم مزود خدمة بريد إلكتروني ذو سمعة جيدة.
  •   اتبع عملية الاشتراك المزدوج.

نصائح فعالة لتحسين حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني

في عالم التسويق الإلكتروني، يتجاوز تصميم بريدك الإلكتروني مجرد تعبير عن الشخصية، فكل تفاصيله تلعب دورًا حاسمًا في نجاح الحملة.

 إليك بعض العناصر الأساسية لبناء رسائل بريد إلكتروني تسويقي ناجحة:
  • النص: ضع نصًا متسقاً يعكس صوتك التجاري ويركز على موضوع واحد بوضوح.
  • الصور: استخدم صورًا عالية الجودة ومرنة لجميع الأجهزة، تجذب الانتباه وتكون ذات صلة بالمحتوى.
  • الدعوات للعمل (CTA): اختر عبارات حثية واضحة ومتميزة توجه القارئ نحو إجراء محدد.
  • التوقيت: استغل أفضل وقت لإرسال رسائلك، حيث تشير الدراسات إلى يوم الثلاثاء الساعة 11 صباحًا بالتوقيت الشرقي كأفضل وقت عمومًا.
  • الاستجابة للهواتف المحمولة: تأكد من تحسين رسائلك لتناسب الأجهزة المحمولة، حيث يتم فتح أكثر من نصف الرسائل على الهواتف الذكية.
  • التخصيص: اتبع نهجًا شخصيًا في كتابة رسائلك، كأنك تتحدث مباشرةً إلى صديق، واستخدم بيانات العملاء لتقديم تجارب مخصصة.
  • سطر الموضوع: اختر سطرًا قويًا وجذابًا يعكس محتوى الرسالة ويحفز على فتحها.
  • استخدام الذكاء الاصطناعي: استفد من أدوات مثل AI Email Writer لتطوير نصوص مخصصة وفعالة بشكل أسرع.
  • تعزيز التجربة الشخصية: كما يؤكد أليا ووكر، مدير تسويق النمو في شركة HubSpot، فإن التخصيص الحقيقي يتجاوز إضافة أسماء في سطر الموضوع، بل يتضمن فهم احتياجات العملاء وتوفير حلول مخصصة.

استراتيجيات التخصيص المبتكرة

  •  استخدم أسماء الأولاد في سطور الموضوع والترحيبات.
  • اعتمادًا على الموقع والصناعة وحجم الشركة لتحديد المحتوى المناسب.
  •  استهدف دورات حياة العملاء المختلفة وتفاعلاتهم السابقة مع العلامة التجارية.
  •  احتفل بالأعياد والمناسبات المحلية المحددة للعملاء.
  • انسب رسائلك بتوقيع شخصي بدلاً من اسم الشركة.
  •  اختر دعوة للعمل تتوافق مع اهتمامات القارئ وتقدم قيمة واضحة.

استخدام قوالب تطويرية

استغل قوالب البريد الإلكتروني المتاحة مثل تلك التي يقدمها HubSpot وMailchimp ، لتعزيز تصميمك وتحسين تجربة المستخدم دون الحاجة إلى مهارات تطوير متقدمة.

تذكر أن اختيار القوالب ذات الجودة العالية التي ثبتت فعاليتها أمر حاسم.

 استغل خبرة مزودي خدمات البريد الإلكتروني الاحترافية واستخدم أدوات مدعومة بالذكاء الاصطناعي للحصول على مساعدة في التخصيص، اختبار A/B، وإنشاء رسائل بريد إلكتروني جذابة باستخدام القوالب المبتكرة.

ابدأ الآن بالتسويق عبر البريد الإلكتروني

لقد وصلنا إلى نهاية هذه المقالة المليئة بالمعلومات التي توضح معنى التسويق عبر البريد الإلكتروني وأهميته في تعزيز نمو الأعمال.

 قد يبدو الأمر ، ولكن باتباع الخطوات المنهجية، يمكن لجميع أصحاب الاعمال استغلال قوة البريد الإلكتروني لتعزيز صناعتهم.

لتحقيق ذلك، تبدأ رحلتك مع مجموعة الخدمات المجانية منHubSpot و Brevo اليوم؟ بغض النظر عن صناعتك أو حجم عملك.

حيث يوفره الأدوات والخصائص المبتكرة التي تمكنك من تصميم حملات بريد إلكتروني فريدة ومؤثرة، مكيفة خصيصًا لترضي عملائك وتحافظ على ارتباطهم المستمر.

 لا تتردد في استكشاف العالم المدهش للتسويق عبر البريد الإلكتروني ، واحمي مستقبلك الناجح اليوم.


 المصادر: mailchimp ،HubSpot
أحمد عصام
بواسطة : أحمد عصام
اعمل مدون وصانع محتوي وأعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ اربع سنوات, كما انني اشغل منصب مدير موقع ارباحلكس ومجموعة مواقع اخري مثل: افكار مشاريع ومدونة الربح من الانترنت واحب ان اشارك معكم خبرتي فى مجالات العمل أونلاين والربح من الانترنت من خلال موقعنا هذا.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-