كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي لعام 2024 (دليل شامل)

في العصر الرقمي المتسارع، لم تعد الأدوات التقليدية للتسويق كافية لمواكبة التغيرات السريعة واحتياجات العملاء المتزايدة. 

هنا يظهر الذكاء الاصطناعي (AI) كحلاً مبتكرًا يغير قواعد اللعبة بالكامل من كتابة منشورات المدونات إلى التنبؤ بالطلب وتحليل البيانات الضخمة، يوفر الذكاء الاصطناعي إمكانيات غير محدودة لتحسين استراتيجيات التسويق الرقمي.

لم يعد الذكاء الاصطناعي مجرد أداة تقنية، بل أصبح جزءًا لا يتجزأ من العملية التسويقية الحديثة. 

عبر تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن للمسوقين الآن تخصيص حملاتهم بدقة غير مسبوقة، وتقديم محتوى مُحسّن يتفاعل مع العملاء على مستوى شخصي أعمق، وتحقيق عائد استثمار (ROI) أعلى بكثير مما كان ممكنًا في السابق.

في هذا المقال، سنستعرض كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يكون العامل المحوري في تعزيز جهودك التسويقية ، سنلقي نظرة على تسع أدوات رائدة في مجال التسويق الرقمي باستخدام الذكاء الاصطناعي، وسنوضح كيفية استخدام هذه الأدوات لتحقيق نتائج متميزة في أعمالك.

تابع معنا لاكتشاف كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يأخذ استراتيجيتك التسويقية إلى آفاق جديدة!.

استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي
كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي

ما هو التسويق بالذكاء الاصطناعي؟

التسويق بالذكاء الاصطناعي هو استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحليل البيانات واتخاذ قرارات تسويقية تلقائيًا.

 يعتمد هذا النوع من التسويق على جمع وتحليل كميات ضخمة من البيانات لفهم سلوك الجمهور والاتجاهات الاقتصادية. 

من خلال هذه التحليلات، يمكن للشركات تحسين استراتيجياتها التسويقية وإنشاء تجارب مخصصة للعملاء، مما يزيد من الكفاءة والفعالية في الوصول إلى الجمهور المستهدف وتحقيق أهداف الأعمال بشكل أكثر دقة وفعالية.

لماذا نستخدم الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي؟

نستخدم الذكاء الاصطناعي في التسويق لأنه يغير بشكل جذري كيفية تنفيذ وتطوير استراتيجيات التسويق الرقمي.

 بفضل الذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات أتمتة المهام الروتينية المتكررة مثل إنشاء المحتوى للمدونات ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي، مما يوفر الوقت والجهد ويزيد من الكفاءة التشغيلية. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للذكاء الاصطناعي تحليل كميات هائلة من البيانات بسرعة ودقة، مما يمكن الشركات من فهم سلوك العملاء وتحديد الاتجاهات الاقتصادية بشكل أعمق وأكثر تفصيلًا.

 هذا الفهم يمكن الشركات من تخصيص التجارب لكل عميل بشكل فردي، مما يعزز من رضا العملاء ويرفع معدلات التحويل.

علاوة على ذلك، يساعد الذكاء الاصطناعي في تحسين مشاركة العملاء من خلال تقديم توصيات مخصصة واستهداف الإعلانات بدقة، مما يضمن وصول الرسالة الصحيحة إلى الشخص المناسب في الوقت المناسب.

استخدام الذكاء الاصطناعي يمكن الشركات من تقديم خدمة عملاء على مدار الساعة عبر روبوتات المحادثة الذكية التي تستطيع التعامل مع استفسارات العملاء بشكل فوري وفعال.

من خلال أتمتة هذه العمليات وتحليل البيانات بشكل مستمر، يمكن للشركات تحسين عائد الاستثمار بشكل كبير والوصول إلى جمهور أوسع بطرق أكثر ابتكارًا وتأثيرًا.

 باختصار، يتيح الذكاء الاصطناعي للشركات العمل بذكاء أكبر وليس بجهد أكبر، مما يعزز من تنافسيتها في السوق.

احصائيات حول أستخدام المسوقون الرقميون الذكاء الاصطناعي

في استطلاع قامت به شركة hubspot، أفاد 64% من محترفي التسويق بأنهم يستخدمون أدوات الذكاء الاصطناعي بشكل ما في وظائفهم، لكن الغرض ومستوى التكامل يمكن أن يختلفا بشكل كبير. 

أشار 21% فقط من المسوقين إلى أنه تم دمج الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع في سير عملهم اليومي.

إذًا، كيف يستخدمونه؟ توصل البحث إلى أن أهم ثلاثة استخدامات للذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي هي:
  • تحليل البيانات وإعداد التقارير (يستخدمها 40% من المسوقين)
  • البحث، مثل أبحاث السوق أو تلخيص المقالات (39% من المسوقين)
  • إنشاء المحتوى (38% من المسوقين)
تعتمد فرق التسويق على الذكاء الاصطناعي لإنشاء محتوى عالي الجودة بسرعة، سواء كان ذلك للمقالات أو الإعلانات أو وسائل التواصل الاجتماعي.

بينما يقدم الذكاء الاصطناعي هذه الفوائد الكبيرة، من المهم مراعاة القيود المفروضة عليه، حتى مع استمرار تحسن التكنولوجيا بمرور الوقت في المشهد التسويقي المتغير.

10 حالات لاستخدام الذكاء الاصطناعي في استراتيجيتك التسويقية

يمكن للجميع، بدءًا من فرق إدارة وسائل التواصل الاجتماعي إلى خبراء تحسين معدل التحويل (CRO) ومسوقي تحسين محركات البحث (SEO)، الاستفادة من الذكاء الاصطناعي.

 سواء كان ذلك لأتمتة المهام البسيطة، أو جمع البيانات، أو توليد أفكار إبداعية، فإن الذكاء الاصطناعي يوفر أدوات قيمة لكل جانب من جوانب التسويق.

فيما يلي 10 حالات استخدام شائعة لتطبيق الذكاء الاصطناعي في استراتيجيتك التسويقية:

1-  إنشاء محتوى مخصص

يُعتبر استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي في إنشاء المحتوى من بين التطبيقات الأكثر شيوعًا في مجال التسويق.

يمكن لتقنيات الذكاء الاصطناعي الحديثة مثل ChatGPT و HubSpot وGemini تنفيذ مهام معقدة مثل تقديم توصيات للمحتوى، واقتراح العناوين الرئيسية، وكتابة الخطوط العريضة، بل وحتى إنشاء مقالات كاملة استنادًا إلى موضوعاتك وكلماتك الرئيسية.

إنشاء محتوى مخصص

كما يمكن للذكاء الاصطناعي تحسين المحتوى من خلال تحليل تفاعل المستخدم وسلوكه، وتحديد مجالات التحسين، وتقديم رؤى قيمة، واقتراح استراتيجيات لتعزيز أداء تسويق المحتوى الخاص بك.

استخدام أدوات الكتابة المدعومة بالذكاء الاصطناعي مثل Seowriting في عملية إنشاء المحتوى يمكن أن يسرع من سير العمل، حيث تتيح لك إنشاء محتوى جذاب بسرعة وعلى نطاق واسع.

على سبيل المثال، يمكنك بسهولة إنشاء محتوى لمقالك، مثل المقدمة والخاتمة وهيكل المقال، باستخدام الذكاء الاصطناعي مع المراجعة البشرية طبعا.

2- العصف الذهني

يمكنك تسخير قوة الذكاء الاصطناعي لتعزيز إبداعك وكفاءتك وصنع القرار الاستراتيجي.

 باستخدام أدوات (SaaS) التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، يمكنك توليد أفكار للموضوعات، واقتراح كلمات رئيسية، وتحديد الاتجاهات الناشئة، مما يسهم في دعم مبادرات تسويقية مؤثرة تعتمد على البيانات.

توليد الافكار

يمكن لنماذج الذكاء الاصطناعي مثل ChatGPT وGemini مساعدتك في تبادل الأفكار حول عناوين المقالات والموضوعات، بل وحتى في ابتكار أفكار جديدة للتصورات. 

كل ما عليك فعله هو كتابة طلب مثل "أعطني خمس أفكار لمشاركات مدونة حول [موضوعك أو مجال تخصصك]"، وسيقوم الذكاء الاصطناعي بتوليد مجموعة من الأفكار التي يمكنك البناء عليها. 

لن يحل الذكاء الاصطناعي محل الإبداع البشري، لكنه يمكن أن يكون أداة مساعدة قوية.

تُستخدم ChatGPT لطرح أفكار منشورات للمدونة، حيث تم دمجها في معظم برامج أتمتة التسويق لمساعدتك في طرح الأفكار دون الحاجة لمغادرة النظام الأساسي الخاص بك. 

يعد Smart Headline Generator الخاص بـ OptiMonk مثالًا رائعًا على ذلك، إذ يندمج في المحرر ويقوم بإنشاء أفكار عناوين جذابة للنوافذ المنبثقة والحملات المضمنة بنقرة واحدة فقط.

3- البحث وتحليل بيانات العملاء

يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي تحليل أداء الحملات السابقة واستخلاص الانماط الناجحة ، مما يتيح تطوير استراتيجيات تسويقية أكثر فعالية.

بفضل قدرته على تحليل بيانات المستهلك من مصادر متنوعة مثل وسائل التواصل الاجتماعي، واتجاهات السوق، وسلوك المستهلك، يمكن للتسويق باستخدام الذكاء الاصطناعي تقديم رؤى عميقة حول نجاح حملاتك التسويقية.

تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي على بيانات عالية الجودة لتطوير ملفات تعريف العملاء وتحسين الحملات التسويقية.

 لذلك، يعتبر الوصول إلى منصة بيانات العملاء المجهزة بشكل جيد أمرًا ضروريًا لأي شخص يرغب في الاستفادة القصوى من الذكاء الاصطناعي.

كما يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي مساعدة في تحليل المنافسين من خلال أتمتة جمع وتحليل البيانات هذا يتيح لك اكتساب ميزة تنافسية عن طريق كشف تكتيكات المنافسين، الكلمات الرئيسية، ووضعهم في السوق.

4- تحسين محركات البحث (SEO)

 باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات تحسين استراتيجيات تحسين محركات البحث الخاصة بها من خلال تحليل الكلمات الرئيسية الأكثر فعالية وتحديد الفرص الجديدة لزيادة الظهور في نتائج البحث.

 الذكاء الاصطناعي قادر على تحليل كميات كبيرة من البيانات بسرعة ودقة، مما يتيح له اكتشاف الأنماط والاتجاهات التي قد لا تكون واضحة من خلال التحليل اليدوي.

على سبيل المثال، يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي مثل "SEMrush Keyword Magic tool" تحليل بيانات البحث لتحديد الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها المستخدمون بشكل متكرر والتي قد تكون أقل تنافسية، مما يتيح للشركات استهداف هذه الكلمات لزيادة فرصها في الظهور في نتائج البحث.

تحسين محركات البحث

ويمكنك استخدام أدوات مثل "SEO Automation Tools" التى توفرها العديد من الشركات لإدارة حملات تحسين محركات البحث الخاصة بك.

 بالإضافة إلى ذلك، يمكن للذكاء الاصطناعي تقييم أداء صفحات الويب المختلفة واقتراح التعديلات التي يمكن أن تحسن ترتيبها في نتائج البحث، مثل تحسين العناوين والوصف التعريفي وتحسين محتوى الصفحة بشكل عام.

علاوة على ذلك، يمكن تتبع تغييرات خوارزميات محركات البحث بشكل مستمر وتحديث استراتيجيات تحسين محركات البحث وفقًا لذلك، مما يساعد الشركات على البقاء متقدمة في المنافسة.

 كما يمكنه تقديم تقارير شاملة توضح أداء الموقع الإلكتروني على مستوى محركات البحث، مما يساعد في تحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسينات مستمرة.

5- إعداد التقارير

يعد إعداد التقارير أحد الاستخدامات الشائعة الأخرى للذكاء الاصطناعي بل وأهمهم.

يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي أن تضمن حصولك على بيانات دقيقة، مما يسمح لك بالكشف عن الأنماط والاتجاهات والرؤى المهمة. 

كما يمكنها إنشاء تقارير شاملة باستخدام التصورات مهما كانت مؤشرات الأداء الرئيسية التي تعتمد عليها، يمكن لأدوات التسويق المدعومة بالذكاء الاصطناعي مساعدتك في تقييم صفحات الويب الخاصة بك وتواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي.

بالإضافة إلى ذلك، تتفوق أدوات الذكاء الاصطناعي في تحديد الحالات الشاذة والمجالات التي قد تحتاج إلى التحسين، مما يساعدك على تسليط الضوء على فرص التحسين.

 وهذا أمر مهم، لأن زيادة كمية البيانات المتاحة وتحليلها بشكل أفضل يؤدي إلى تحسين التواصل مع جمهورك المستهدف وبالتأكيد نجاحك فى التسويق.

6- إدارة وتحسين تجربة العملاء

هناك العديد من الحالات التي يُحسن فيها الذكاء الاصطناعي تجربة العملاء.

على سبيل المثال، يمكن لروبوتات الدردشة المدعومة بالذكاء الاصطناعي تقديم دعم عملاء على مدار الساعة عبر موقع الويب الخاص بك أو على Facebook Messenger أو الواتساب مما يحسن من تجربة العملاء. 

يمكن لهذه الروبوتات الإجابة على الاستفسارات المتكررة، معالجة الطلبات، وتوجيه العملاء إلى الموارد المناسبة بسرعة وفعالية، مما يزيد من رضا العملاء وولائهم.

كما يمكن برمجة العديد من روبوتات الدردشة لنقل العميل إلى فريق خدمة العملاء الخاص بك عندما تتطلب الحالة تدخلاً بشريًا.

7- التسويق عبر البريد الإلكتروني

يمكن للذكاء الاصطناعي أن يعزز التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل كبير يعتمد هذا النوع من التسويق على تقديم رسائل مستهدفة ومخصصة تتوافق مع اهتمامات وسلوكيات كل شريحة من الجمهور. 

بفضل قدرات الذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات تحليل تفاعلات العملاء السابقة مع البريد الإلكتروني لاستخلاص رؤى دقيقة حول أنماط التفاعل.

يمكن للذكاء الاصطناعي تحديد الوقت المثالي لإرسال الرسائل بناءً على التحليل الشامل للبيانات، مما يزيد من فرص فتح الرسائل وقراءة محتواها.

 على سبيل المثال، يمكن أن يتعلم الذكاء الاصطناعي من السلوكيات السابقة للعملاء، مثل الأوقات التي يميلون فيها إلى فتح رسائل البريد الإلكتروني، وضبط توقيت إرسال الرسائل ليكون في الأوقات الأكثر ملاءمة لهم.

بالإضافة إلى توقيت الإرسال، يمكن لإدوات للذكاء الاصطناعي المدمجة فى Mailchimp تخصيص محتوى البريد الإلكتروني لكل فرد بناءً على تفضيلاته وسجل تفاعلاته.

 يمكن أن يشمل ذلك تخصيص العناوين، والمحتوى النصي، والصور، وحتى العروض الترويجية المضمنة في الرسائل. هذا التخصيص يزيد من جاذبية الرسائل ويحفز العملاء على التفاعل معها بشكل أكبر، مما يعزز معدلات النقر على الروابط ومعدلات التحويل.

8- التحسين الشامل 

تقليديًا، كان تحسين صفحات المنتج لتحقيق معدلات تحويل أعلى يتطلب عملية طويلة ومرهقة تستهلك الكثير من الموارد.

 ومع ذلك، مع ظهور الذكاء الاصطناعي، أصبحت الشركات قادرة الآن على تنفيذ استراتيجيات شاملة تتجاوز قيود التحسين اليدوي.

تعد أداة Smart Product Page Optimizer أداة متطورة تهدف إلى إحداث ثورة في كيفية تحسين متاجر التجارة الإلكترونية لمعدلات التحويل. 

وإليك كيفية رفع مستوى إستراتيجيتك التحسينية مع الحفاظ على جوهر الإبداع البشري:
  1.  حدد ما تريد تحسينه على صفحات منتجك وأخبر الذكاء الاصطناعي ببضع نقرات فقط.
  2.  اسمح للذكاء الاصطناعي بتحليل صفحات منتجك وكتابة العناوين وقوائم المزايا والأوصاف لجميع منتجاتك.
  3.  شاهد السحر يتكشف حيث تتم إضافة العناصر الجديدة إلى صفحات منتجك تلقائيًا. سيستمر الذكاء الاصطناعي في اختبار هذه العناصر وتحسينها بناءً على البيانات.
هذا المستوى من الأتمتة يمكّن الشركات من تحسين مئات صفحات المنتجات في وقت واحد، مما يوفر الوقت والموارد ويحرر العقول المبدعة للتركيز على المساعي الإستراتيجية.

شركة Mounteen جربت أداة Smart Product Page Optimizer وحققت زيادة مذهلة في الإيرادات بنسبة 18%.

 إليك بالضبط ما تم تحسينه على موقعهم:
  •  إضافة شعار جريء وجذاب أعلى كل صفحة منتج لجذب انتباه الزوار.
  •  إنشاء عنوان فرعي واضح يركز على الفائدة، تم عرضه أسفل الشعار لعرض عرض القيمة.
  • تسليط الضوء على الفوائد الرئيسية للمنتج من خلال قائمة نقطية في القسم العلوي، بحيث يمكن للزوار فورًا معرفة كيف يعالج المنتج تحدياتهم أو يثري حياتهم.
تستخدم اداة مثل Rewind الذكاء الاصطناعي لتحليل أوصاف المنتجات المنافسة وإنشاء أوصاف منتج محسنة لمتجر Shopify الخاص بك. 

فهي تحلل استخدام الكلمات الرئيسية، وتقترح المصطلحات ذات الصلة، وتساعدك على إنشاء نسخة مقنعة تلقى صدى لدى المتسوقين.

9- تحليل المنافسين 

 يستطيع الذكاء الاصطناعي مراقبة وتحليل أنشطة المنافسين عبر الإنترنت بفعالية وسرعة من خلال جمع البيانات عن الحملات التسويقية والعروض الترويجية للمنافسين، يمكن للشركات الحصول على رؤية شاملة واستراتيجية حول ما يفعله منافسوها في السوق.

بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات تتبع كل جانب من جوانب أنشطة المنافسين، بدءًا من المحتوى الذي ينشرونه على مواقع التواصل الاجتماعي وحتى الكلمات الرئيسية التي يستهدفونها في حملاتهم الإعلانية.

 هذا التحليل يمكن أن يكشف عن استراتيجيات التسويق التي تعمل بشكل جيد، بالإضافة إلى تلك التي لا تحقق النتائج المرجوة.

علاوة على ذلك، يمكن للذكاء الاصطناعي تحليل ردود أفعال العملاء تجاه حملات المنافسين، مما يساعد الشركات على فهم نقاط القوة والضعف في عروض المنافسين.

 يمكن أيضًا استخدام هذه البيانات لتحديد الفرص غير المستغلة وتطوير استراتيجيات جديدة تستهدف هذه الفرص بشكل فعال.

يمكن أيضًا تحليل الأسعار والعروض الترويجية للمنافسين بشكل مستمر، مما يمكن الشركات من تعديل أسعارها وعروضها لتكون أكثر جاذبية للعملاء.

 بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأدوات الذكاء الاصطناعي تقديم تقارير دورية توضح اتجاهات السوق وتحركات المنافسين، مما يساعد في اتخاذ قرارات مستنيرة ومدروسة.

10- التخصيص

يتوقع المستهلكون تجارب مخصصة، خاصة في مجال التجارة الإلكترونية.

في الماضي، كان من الصعب تحقيق تخصيص فردي، ولكن مع الأدوات المدعومة بالذكاء الاصطناعي، أصبح الأمر أسهل بكثير.

يتصدر برنامج OptiMonk's Smart Personalizer هذه الثورة، حيث يقدم ميزات متقدمة تمكن متاجر التجارة الإلكترونية من تقديم تجارب مخصصة للغاية.

تستخدم هذه الأداة قوة الذكاء الاصطناعي لمطابقة رسائل صفحاتك المقصودة مع إعلاناتك المدفوعة تلقائيًا، مما يعزز الملاءمة والتحويلات.

يمكنك تخصيص مئات الصفحات المقصودة في وقت واحد بسهولة تامة، ببضع نقرات فقط، مما يعزز معدلات تحويل الدفع لكل نقرة (PPC) بنسبة تصل إلى 100%.

على سبيل المثال، استخدم موقع Shoprenter برنامج Smart Personalizer لتخصيص رسائل صفحته الرئيسية لكل كلمة رئيسية يستهدفها في إعلانات Google.

من خلال أتمتة هذه العملية، يمكنك مضاعفة نتائج حملاتك الإعلانية المدفوعة، مما يضمن استقبال الزائرين بصفحة مقصودة تتوافق مع اهتماماتهم الفردية.

يمكنك أيضًا استخدام الذكاء الاصطناعي لتخصيص صفحة الويب الخاصة بك من خلال تقديم توصيات منتجات مخصصة وتسعير ديناميكي.

 يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي تقديم توصيات مخصصة في الوقت الفعلي، سواء على موقع الويب، أو من خلال التسويق عبر البريد الإلكتروني، أو عبر الإعلانات المخصصة.

أفضل 9 أدوات للذكاء الاصطناعي لتحسين جهودك التسويقية

الآن بعد أن استعرضنا كيفية استخدام المسوقين الرقميين لتقنيات الذكاء الاصطناعي، دعونا نستكشف بعضًا من أبرز أدوات الذكاء الاصطناعي المتاحة في السوق.

1- SEO Writing AI

SEO Writing AI

تعد SEO Writing AI هي أداة متقدمة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لمساعدة المسوقين والكتاب على تحسين محتواهم للظهور بشكل أفضل في محركات البحث.

 تقدم الأداة تحليلات متعمقة وتوصيات مخصصة لتحسين أداء المقالات والصفحات الإلكترونية وفقًا لأحدث معايير تحسين محركات البحث (SEO).

المميزات: كتابة محتوي متوفق مع معاير SEO، النشر التلقائي للمقال، كتابة 100 مقال كامل نقرة واحدة. 

السعر: توفر خطة مجانية وتبدأ خطط الاشتراك من 14 دولارًا شهريًا

2- ChatGPT

ChatGPT

يعد ChatGPT أداة قوية للمسوقين الرقميين والكتاب بفضل قدرتها على تقديم محتوى عالي الجودة بسرعة وفعالية، مما يساهم في تحسين التواصل مع العملاء وتطوير استراتيجيات تسويقية متميزة.

يعتبر هو نموذج لغة متقدم تم تطويره بواسطة OpenAI، ويعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتوليد نصوص طبيعية وفعّالة.

 يستخدم في توليد المحتوى، كتابة المقالات، الرد على استفسارات العملاء، والمساعدة في البرمجة. 

بفضل قدرته على فهم اللغة الطبيعية وتوليد ردود ذكية، يمكن توفير الدعم في العديد من جوانب الأعمال والتسويق.

المميزات: ذكي جدا وسريع فى كتابة المحتوي، يساعدك فى توليد الافكار، متنوع الاستخدمات فى التسويق. 

السعر: مجاني وتبدأ خطط الاشتراك من 20 دولارًا شهريًا

3- Magic Design

Magic Design

تعتبر Magic Design هي أداة متقدمة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتسهيل عملية التصميم الجرافيكي، وتقدمها منصة Canva الشهيرة.

 تستهدف هذه الأداة المسوقين والمصممين الذين يرغبون في إنشاء تصاميم احترافية بسرعة وكفاءة. 

 تقوم تلقائيًا بإنشاء تصميمات جذابة بناءً على مدخلات بسيطة من المستخدم، مما يوفر الوقت والجهد ويضمن الحصول على نتائج عالية الجودة.

المميزات: تحويل النص إلى صورة أو فيديو بسرعة وبجودة عالية جدا.

السعر: خطة مجانية وتبدأ خطط الاشتراك من 15 دولارًا شهريًا

4- Opus Clip 

Opus Clip

ان Opus Clip هي أداة ذكاء اصطناعي متعددة الاستخدامات مصممة لمحترفي التسويق عبر الإنترنت، توفر إمكانات متقدمة لإنشاء وتحرير الفيديو.

 تتيح للمسوقين بسهولة إنشاء مقاطع فيديو احترافية وجذابة لحملات الوسائط الاجتماعية، والإعلانات، ومحتوى مواقع الويب.

تتميز الأداة بقدرات الذكاء الاصطناعي التي تُمكِّن من التحرير التلقائي للفيديو، وإضافة التسميات التوضيحية، والتخصيص، مما يوفر الوقت والجهد في عملية الإنتاج.

المميزات: توفير الفيديو الواحد الطويل إلى عشرات الفيديوهات القصيرة.

السعر: مجاني وتبدأ الخطط المدفوعة من 9 دولارًا شهريًا

5- OptiMonk AI 

OptiMonk AI

تعد OptiMonk AI هي منصة تحسين معدل التحويل (CRO) مدعومة بالذكاء الاصطناعي، مصممة لأتمتة عمليات مثل اختبار A/B والتخصيص بهدف زيادة تحويلات موقع الويب إلى أقصى حد. 

تستهدف هذه المنصة المسوقين الذين يبحثون عن طرق جديدة معتمدة على البيانات لتحسين كفاءة عملياتهم التسويقية دون الحاجة إلى تعيين فريق متخصص في تحسين معدل التحويل.

المميزات: مُحسِّن صفحة المنتج الذكي،اختبار أ/ب الذكي.

السعر: مجاني وتبدأ خطط الاشتراك من 39 دولارًا شهريًا.

6- HubSpot AI

HubSpot AI

تعتبر HubSpot AI هي مجموعة من الأدوات الذكية المدمجة في منصة HubSpot الشهيرة لإدارة التسويق، والمبيعات، وخدمة العملاء.

 تستفيد هذه الأدوات من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين الأداء التسويقي وتحليل البيانات، مما يساعد الشركات على اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً وتحقيق نتائج أفضل.

المميزات: تحليلات البيانات الذكية، أتمتة التسويق، تخصيص التفاعل مع العملاء

السعر: هناك خطة مجاني وتبدأ الخطط المدفوعة من 15 دولارًا شهريًا

7- Jasper

Jasper

Jasper هي أداة قوية مصممة خصيصًا لدعم استراتيجيات التسويق عبر الإنترنت. 

من خلال تحليل دليل أسلوب العلامة التجارية والمحتوى الحالي، تستطيع إنشاء نصوص ومحتويات مكتوبة تتماشى مع صوت العلامة التجارية.

تثبت هذه الأداة قيمتها بشكل خاص في صياغة المحتوى لإعلانات منصات البحث المدفوعة والصفحات المقصودة.

المميزات: قدرة قوية على إنشاء المحتوى ، واجهة سهلة الاستخدام، ذكاء اصطناعي متطور

السعر: مجاني وتبدأ الخطط الاشتراك من 39 دولارًا شهريًا

8- ElevenLabs

ElevenLabs

يعتبر ElevenLabs هو برنامج تسويقي جديد يمكن للمسوقين من خلاله إنشاء تعليقات صوتية ومحتوى صوتي آخر باستخدام تقنية تحويل النص إلى كلام.

 يُعَدُّ هذا البرنامج أداة ممتازة لأي عمل تجاري يركز على التسويق عبر الإنترنت ويشتمل على الفيديوهات أو البث الصوتي/الكتب الصوتية.

حيث يمكنك استخدام هذه الاداة فى تحويل اي مقال أو فقرة إلى مقطع صوتي بشكل احترافي مع ميزة تغير النبرات ومن ثم انتاج مقاطع فيديو تسويقية أو بودكاست.

المميزات: يدعم العديد من اللغات، امكانية تغير الاصوات. 

السعر: مجاني وتبدأ خطط الاشتراك من 5 دولارًا شهريًا

9- Grammarly

Grammarly

 تُعد Grammarly أداة معروفة لتحسين جودة الكتابة وتحرير النصوص، مدعومة بالذكاء الاصطناعي.

 تتيح هذه الأداة للمسوقين تحسين محتوى المدونات، والمقالات، والرسائل الإعلانية عبر تصحيح الأخطاء اللغوية والنحوية واقتراح تحسينات على الأسلوب.

 بفضل ميزات التخصيص التي توفرها، يمكن تحسين النصوص لتتوافق مع الجمهور المستهدف ونبرة العلامة التجارية.

 كما توفر تحليلات حول أداء الكتابة والوضوح، مما يساعد في تحسين جودة المحتوى بشكل مستمر.

المميزات: تدعم جميع اللغات، امكانية تدقيق قواعد اللغة بالذكاء الاصطناعي، إضافة مدعومة لجميع المتصفحات.

السعر: مجاني وتبدأ الخطط المدفوعة من 12 دولارًا شهريًا

أمثلة على الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي

في هذه المرحلة، قد تتساءل: "حسنًا، ولكن كيف يبدو هذا في الواقع؟" دعونا نستعرض بعض الأمثلة الواقعية لكيفية استخدام شركات الإعلام الكبرى للذكاء الاصطناعي في تسويقها الرقمي أو حتي استخدامها لتقنيات الذكاء الاصطناعي بشكل عام لتحسين أداءها.

1- أمازون

أمازون تستخدم الذكاء الاصطناعي في حالتين رئيسيتين في التسويق: التنبؤ بالمبيعات وتحليل البيانات.

 عندما تزور موقع أمازون، يوجد قسم للمنتجات الموصى بها يستخدم التحليلات التنبؤية لتحديد ما إذا كان من المحتمل أن تقوم بعملية شراء.

يساعد ذلك فرق التسويق في أمازون على معرفة المنتجات التي يجب وضعها أمام العملاء بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم التنبؤ بمدى نجاح بيع المنتج بناءً على حملات المنتجات الموصى بها.

هذا النوع من الذكاء الاصطناعي يساعد على زيادة التحويلات، تحسين رضا العملاء، وقياس النجاح الشامل وعائد الاستثمار للحملات التسويقية المختلفة.

2- سبوتيفاي

يستخدم Spotify نهجاً مشابهاً لـ Netflix الشركة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لفهم اهتمامات المستخدم الموسيقية، مفضلات البودكاست، سجل الشراء، الموقع، وتفاعلات العلامة التجارية.

وبعد ذلك، تقوم بتنظيم قوائم التشغيل والتوصيات المخصصة لكل مستخدم.

هذا النوع من تخصيص المحتوى ساعد شركات الميوزك مثل Spotify على أن تصبح من أفضل منصات البث.

 لكن التخصيص لا يتوقف عند هذا الحد سيرسل أيضاً رسائل تسويقية تلقائية عبر البريد الإلكتروني مع توصيات مخصصة.

3- فيسبوك ماسنجر

فيسبوك ماسنجر هو أحد الأدوات القوية التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة المستخدم وتحسين فعالية التسويق. 

باستخدام روبوتات المحادثة (Chatbots) المدعومة بالذكاء الاصطناعي، يمكن للشركات تقديم دعم فوري للعملاء، والإجابة على استفساراتهم، وتقديم توصيات مخصصة على مدار الساعة. 

هذه الروبوتات قادرة على تحليل البيانات الضخمة من تفاعلات المستخدمين وفهم سياق المحادثات لتحسين الردود وتقديم تجارب مخصصة. 

على سبيل المثال، يمكن لروبوت المحادثة أن يقترح منتجات معينة بناءً على تاريخ شراء المستخدم أو اهتماماته المعلنة، مما يزيد من فرص التحويل.

 بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الروبوتات لجمع تعليقات العملاء وتحليلها لاستخلاص رؤى قيمة تساعد في تحسين المنتجات والخدمات.

4- Netflix

إذا كنت تعمل في مجال التسويق، فأنت تعلم أهمية توصيل الرسالة الصحيحة إلى الشخص المناسب في الوقت المناسب. 

تستخدم Netflix الذكاء الاصطناعي لتحقيق هذا الهدف. كيف؟

في مدونة التقنية الخاصة بـ Netflix، تشرح الشركة كيف تستخدم سجل العرض السابق للمستخدم لتحديد العمل الفني المناسب للأفلام أو البرامج التلفزيونية الموصى بها.

على سبيل المثال، إذا شاهدت العديد من أفلام ممثل معين، فقد توصي Netflix بفيلم آخر يشارك فيه هذا الممثل.

 ولكن إذا لم يكن العمل الفني يظهر الممثل، فقد تتجاهل التوصية لذا، عندما يُوصى بفيلم لهذا المشاهد المحدد، فإن العمل الفني سيعرض صورة الممثل.

أو ربما يميل المشاهد إلى مشاهدة الأفلام الكوميدية أكثر من الرومانسية عندما توصي Netflix بفيلم ما، قد تغير العمل الفني ليعرض مشاهد كوميدية بدلاً من اللحظات الرومانسية في الفيلم.

5- جوجل

 تعتمد جوجل على الذكاء الاصطناعي في العديد من خدماتها لتحسين فعالية التسويق الرقمي.

 واحدة من أبرز هذه الخدمات هي جوجل أدووردز أو (Google Ads)، التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل سلوك المستخدمين والتنبؤ بأنماط البحث، مما يساعد في توجيه الإعلانات إلى الجمهور المناسب في الوقت المناسب.

 هذه الأداة تعتمد على خوارزميات تعلم الآلة لتحسين الأداء بشكل مستمر من خلال تحليل البيانات الضخمة حول النقرات والتحويلات وسلوك البحث. 

علاوة على ذلك، تقدم جوجل أيضًا أدوات مثل جوجل أناليتكس (Google Analytics) التي تستخدم الذكاء الاصطناعي لتقديم تقارير مفصلة ورؤى حول أداء المواقع الإلكترونية، مما يساعد الشركات على تحسين استراتيجياتها التسويقية وتحقيق أهدافها بكفاءة أكبر.

6- Moz

Moz هي واحدة من الأدوات الرائدة في مجال تحسين محركات البحث (SEO)، وتستخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل وترتيب المواقع الإلكترونية بناءً على معايير متعددة. 

تقدم رؤى متعمقة حول الأداء الحالي للموقع وتوصيات لتحسين تصنيفه في محركات البحث.

 تعتمد الأداة على خوارزميات متقدمة لتحليل الروابط الخلفية، الكلمات المفتاحية، وسلوك المستخدمين.

 بفضل الذكاء الاصطناعي، يمكن لـ Moz تقديم توصيات مخصصة لكل موقع على حدة، مثل اقتراحات الكلمات المفتاحية الأكثر فعالية أو تحسين هيكل الموقع. 

هذا يساعد الشركات على تحسين ظهورها في نتائج البحث وزيادة حركة المرور إلى مواقعها، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة التحويلات والمبيعات.

7- SEMrush

توفر SEMrush مجموعة واسعة من الأدوات التي تساعد المسوقين في تحليل المنافسين، البحث عن الكلمات المفتاحية، وتتبع أداء المواقع الإلكترونية.

 باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي، يمكن للأداة تحليل كميات هائلة من البيانات بسرعة ودقة، مما يمكن الشركات من تحديد الفرص التسويقية الجديدة وتحسين استراتيجياتها. 

على سبيل المثال، يمكن للأداة تقديم توصيات حول الكلمات المفتاحية التي يمكن أن تزيد من ترتيب الموقع في نتائج البحث، أو تقديم تحليل دقيق لحملات الإعلانات المدفوعة. 

هذا النوع من التحليل المتقدم يساعد الشركات على تحقيق أفضل عائد على الاستثمار في جهودها التسويقية.

ما هي ايجابيات وسلبيات استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي؟ 

استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) في التسويق الرقمي يمكن أن يجلب العديد من الإيجابيات، لكنه ليس خالٍ من السلبيات. 

فيما يلي نظرة على بعض الإيجابيات والسلبيات الرئيسية:

1- الإيجابيات: 

زيادة الإنتاجية: يمكن لفِرق التسويق استخدام الذكاء الاصطناعي لأتمتة المهام المختلفة، مما يوفر الوقت والجهد.
إنشاء المحتوى وتحسينه: يمكن لأدوات إنشاء المحتوى المعتمدة على الذكاء الاصطناعي أتمتة عملية إنتاج المحتوى، مما يضمن إنتاج محتوى عالي الجودة على نطاق واسع.
تعزيز الكفاءة: يمكن للذكاء الاصطناعي التعامل مع الأنشطة المتكررة مثل إدخال البيانات، مما يحسن من الكفاءة التشغيلية.
أتمتة المهام: يمكن للذكاء الاصطناعي التعامل بكفاءة مع المهام الروتينية مثل تحليل البيانات، تقسيم العملاء، فرز البريد الإلكتروني، إدخال البيانات، وإعداد التقارير الأساسية، مما يقلل من العمل اليدوي.
الرؤى المستندة إلى البيانات: من خلال القضاء على التخمين، يوفر الذكاء الاصطناعي رؤى تعتمد على البيانات، مما يمكن فرق التسويق من تطوير استراتيجيات أكثر فعالية.
التخصيص على نطاق واسع: من خلال تحليل بيانات العملاء، يمكن للذكاء الاصطناعي إنشاء توصيات ومحتوى مخصص، مما يعزز تجربة العملاء الشاملة.
التحليل التنبؤي: يمكن لأنظمة الذكاء الاصطناعي التنبؤ بسلوك المستهلك واتجاهات السوق بناءً على البيانات التاريخية، مما يسمح بالتخطيط واتخاذ القرارات بشكل أكثر دقة.
توقع الاتجاهات المستقبلية: يمكن للذكاء الاصطناعي توقع الاتجاهات والسلوكيات المستقبلية للعملاء، مما يساعد الشركات في التخطيط بشكل أفضل واتخاذ قرارات مستنيرة.

2- السلبيات: 

الخصوصية والأمان: جمع واستخدام البيانات الشخصية للعملاء يمكن أن يثير مخاوف تتعلق بالخصوصية والأمان، مما يتطلب الامتثال لقوانين ولوائح حماية البيانات.
عدم الدقة: قد تؤدي الأخطاء أو عدم الدقة في البيانات المقدمة لأنظمة الذكاء الاصطناعي إلى تحليلات غير صحيحة، مما قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات عمل مكلفة.
التحيز: يعتمد التسويق الرقمي المعتمد على الذكاء الاصطناعي بشكل كبير على البيانات التي تم تدريبه عليها، مما يجعله عرضة للتحيزات المتأصلة مثل التحيزات العرقية أو الجنسية أو الثقافية أو الاجتماعية والاقتصادية.
الشفافية: يثير انتشار المحتوى الناتج عن الذكاء الاصطناعي تساؤلات حول الشفافية، والسرقة الأدبية، والتأليف، وملكية الملكية الفكرية، والتي يجب معالجتها بمسؤولية.
المخاوف الأخلاقية: تنشأ مشكلات تتعلق بالتلاعب ببيانات المستخدم وسلوكه وموافقته، والطبيعة التطفلية للإعلانات شديدة الاستهداف عند استخدام الذكاء الاصطناعي في التسويق الرقمي.
الحاجة إلى المهارات: استخدام AI يتطلب وجود مهارات تقنية متقدمة لفهم وتحليل البيانات وتشغيل الأنظمة، مما قد يتطلب توظيف موظفين متخصصين أو تدريب الموظفين الحاليين.

تسخير قوة الذكاء الاصطناعي وابدأ الآن!

يمكن لفرق التسويق توسيع نطاق عملياتها باستخدام الذكاء الاصطناعي دون الحاجة إلى إنفاق مبالغ طائلة.

ومع ذلك، من المهم مراعاة القيود المفروضة على الذكاء الاصطناعي، حتى مع استمرار تحسن التكنولوجيا بمرور الوقت في المشهد التسويقي المتغير.

على الرغم من أنك قد تتمكن من استخدام الذكاء الاصطناعي للمساعدة في العديد من الحملات التسويقية (ويجب أن تفعل ذلك)، إلا أنه لم يحل محل المسوقين حتى الآن.

لكن يجب عليك ان تجعل أدوات الذكاء الاصطناعي هم ذراعك الايمن لمساعدتك علي تطوير خطتك التسويقية ومواكبة السوق.



بعض المصادر: optimonk
أحمد عصام
بواسطة : أحمد عصام
اعمل مدون وصانع محتوي وأعمل في مجال الديجيتال ماركتنج منذ اربع سنوات, كما انني اشغل منصب مدير موقع ارباحلكس ومجموعة مواقع اخري مثل: افكار مشاريع ومدونة الربح من الانترنت واحب ان اشارك معكم خبرتي فى مجالات العمل أونلاين والربح من الانترنت من خلال موقعنا هذا.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-